معاني الحياة من منظور العلوم الجديدة

معاني الحياة من منظور العلوم الجديدة
راقب أفكارك فهي تنقلك في مجال طاقي إلى آخر

معاني الحياة من منظور العلوم الجديدة إصدار حديث للباحث نجيب القلال! ينقُل فيه تجربته مع العلوم الجديدة و كيف غيّرت معاني الحياة بالنّسبة له..

يُعتبر الكتاب مرجعا حقيقيّا للباحثين الجدد و المكتشفين لعلوم الطّّاقة إذ يحمل عددا هائلا من التّجارب العلميّة و المراجع و العلماء و الباحثين في مجالات مُتعدّدة من فيزياء و كيمياء وعلم اجتماع و علم نفس بحيث يُكوِّن القارئ فكرة شاملة وافية عن كل هذه المفاهيم و تأثيراتها على الواقع المادّي..

معاني الحياة من منظور العلوم الجديدة

التّجربة الشّخصيّة

إنطلق الكاتب من تجربته الشّخصية التي عرف فيها تقلُّبات فكريّة عديدة! اختلفت في ظاهرها لكنّها كانت كُلُّّها تبحث عن المعنى الحقيقيّ للحياة و عن إرساء ثقافة جديدة تبني مجتمعا واعيا و منسجما

استمرّّت محاولات الكاتب في البحث عن إطار سليم يؤسِّس فيه أفكاره إلى أن جاءت الهبّة الشّعبيّّة التّّّونسيّّة في ثورة 2011.. دورُ المراقب و المحلّل الذي يسكنه أخذ في التّّّساؤل و البحث عن السّّر الكامن وراء هذا الانسجام غير المسبوق بين فئات المجتمع المتباينة فكريّّا و عقائديّا و اجتماعيّّا..

كيف لكلّّ هذه الفئات أن تتفاعل مع بعضها البعض بمنتهى الإنسجام تلقائيّا؟!! أسئلةٌ كثيرة أوصلت الأستاذ نجيب القلال لمفتاح طريق طويلة تحمل بين طيّاتها معانٍ جديدة للحياة مُثبتةٍ من منظور علميّ بحت.. إنّه الحقل الطاقي..

التّجارب العلميّة

إنطلقت رحلة البحث عن هذا المفهوم الجديد! ليجد الكاتب أن العشرات من الكتب و المقالات لباحثين و علماء فيزيائيّين و أطبّاء قد نُشرت مُوضّحةً هذا التّأثير الخفيّ الذي لم تكن تُقرّه العلوم القديمة و الذي يبدو جليّا محسوبا بالتّقنيات العلميّة الحديثة! و على سبيل الذّكر، فلنا أن نستشهد ببعض تلك التّجارب التي أُجريت

تجربة باكستر

لنبدأ بتجربة “كليف باكستر” و هو مُتخصّص تحقيقات في المخابرات الأمريكية! حاول باكستر ربط نبتة بجهاز كشف الكذب ليراقب تفاعلاتها و ردّات فعلها! في الأثناء فكّر في وضع النّبتة تحت ضغط عالٍ من خلال حرق بعض أوراقها! فكانت المفاجأة بأنّ النّبتة تفاعلت مباشرة بمجرد أن همّ باكستر بإشعال عود الثّقاب!! هل يُعقل؟! لقد تفاعلت النّبتة مع النيّة مباشرة! أي أن لها قدرة على التّخاطر و الإستشعار! كيف انتقلت الفكرة من عقل باكستر إلى النّبتة؟!

تَلت هذه التّجربة المئات من التّجارب التي أثبتت أن هناك فعلا حقلٌ خفيّ تُترجم من خلاله الأفكار و النوايا لذبذباتٍ مُتفاوتة الدّرجات وأنّ الأفكار تتقارب بحسب درجاتها و بالتّالي تتقارب المادّة!

تجربة إيموتو

ليست النّباتات وحدها التي تتفاعل مع هذا الحقل الطّاقي لكن التّجارب أثبتت أن كل شيء في تفاعل مُستمر مع هذا الحقل! و لننتقل مثلا لبعض التّجارب المُجراة على الماء! فقد استطاع العالم الياباني “مسارو إيموتو” إثبات أن الماء يحمل أفكار المكان الذي يحتويه وخصائصه! فقد جمع عيّنات من بقاع مختلفة و قام بدراسة جزيئاتها و عناصرها فوجد أن تشابها كبيرا يكمن بين مياه منطقة معيّنة و متساكينها! أيهما إذن مُتأثّرٌ بالآخر؟!

واصل العالم الياباني تجاربه مُراقبا جزيئات المياه التي تُعيد تشكيل نفسها بطرق مُختلفة عندما يضع إلى جانبها موسيقى صاخبة و أخرى كلاسيكية هادئة! هذا يعني أن الماء مُتأثّرٌ بما حوله و قادر على تخزين المعلومات فيه! ماذا لو علمت أنّ الماء يمثل نسبة سبعين بالمائة من جسم الإنسان؟! لا بُدّ أن تؤثّر تركيبته على جسم حاملها

العلاقة إذن تفاعليّة و هذا ما يؤكّد مرة أخرى إنتقال الذّبذبات في هذا الحقل الطّاقي و عمق التّأثير الذي تحمله!

الكون مُتّصلٌ بعضه ببعض

يحمل الكتاب بين طيّاته عددا هائلا من الإستشهادات العلميّة بتجارب أثبتت أن كل هذا الكون مُتّصلٌ بحقل طاقيّ واحد! يحمل بين ثناياه مُستويات مُتعدّدة تُحدّدها طاقة الذّبذبات التي هي ترجمة للأفكار و المشاعر التي يحملها كل المخلوقات

ماذا يعني هذا؟! يعني أن نوعيّة الأفكار التي يحملها كل منا تضعه في مجال طاقي مُعيّن يجتمع فيه كل من يحمل نفس الذّبذبات! من أجل ذلك فإن علاقات الإنسان و وضعه المادّي و النفسي و الصّحي هو ترجمة للمجال الطّاقي الذي يحتويه

كيف لنا أن نستفيد من هذه الطّاقة الخفيّة؟! و كيف لنا أن نُعدّل من ذبذباتنا لننتقل لأبعاد أرقى؟! كل هذا وأكثر في رحلة علمية شيّقة مع الأستاذ نجيب القلال في كتابه معاني الحياة من منظور العلوم الجديدة

معاني الحياة من منظور العلوم الجديدة متوفّر مع خدمة التوصيل في مكتبة جليسكوم

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Share