نحب ولا نعرف كيف نحب

نحب ولا نعرف كيف نحب
نحب ولا نعرف كيف نحب

نحب ولا نعرف كيف نحب كتاب ألفته الأم ماما دليلة وابنتها نادرة الغرياني! نُشر لأول مرة باللغة الفرنسية ثم تُرجم للغتين العربية والانجليزية

نحب ولا نعرف كيف نحب مُتحصل على 3.57 من  5 على منصة Good Reads

نحب ولا نعرف كيف نحب

هل تساءلت يوما عن معنى الحب؟! هل فكرت اذا ما كانت طريقتك في الحب طريقة صحية و سليمة؟! كل الناس تحب و لكن أكل حب يرفع صاحبه كما هو متوقع منه؟

الحب رحلة شفاء تبدأ من الداخل

كل منا يمر عبر سنوات طويلة و منذ ربيع الطفولة الأول بسلسلات من النقد و اللوم و المقارنات و التشبيه! من الشتم و الوصف و التأنيب! صحيح أنها مأطرة بغلاف جميل يسمى التربية! لكنها في الحقيقة برمجات تُسجل بفعل التكرار و بصدق المشاعر المصاحبة لها لتُصبح حقيقة! فتجد أحدنا خجولا و الآخر انطوائي! هذا عصبي و هذا انفعالي! هذا صلب و ذاك هش! هذا جريء و ذاك جبان! هذا نشيط منطلق و ذاك خامل مكتئب

أما أنت يا صديقي فلست هذا و لا ذاك! أنت طفل صغير تقمص دورا كبيرا لم يكن سيد القرار في اختياره! فإبدأ من الآن بإعطاء هذا الطفل المزيد والمزيد من الحب و التقبل! و إغرس فيه قيما جديدة و برمجات جديدة حتى تصنع منه الراشد الذي تريد! في اللحظة التي تبدأ فيها بالتواصل مع هذا الطفل الصغير تبدأ رحلة التشافي و العودة للحياة الحقيقية

خطوات صغيرة لحياة عظيمة

إبدأ يا صديقي ببرمجة عقلك على ما تريد! تواصل مع عقلك الباطن و أخبره بما تريد! أخبره أنك سعيد أنك محظوظ أنك محبوب! أخبره أنك في كامل الصحة و العافية! أخبره أنك محاط بالعناية الإلاهية حيث ما كنت! أغدق في وصف و إستشعار ما تريد! عقلك الباطن لا يفرق بين الحقيقة والخيال! إستحضر مواقف اسعدتك ستجد إبتسامة رسمت على شفتيك أو أخرى أحزنتك ستجد دمعة ملأت عينيك! فأغدق عليه بالتفكير في كل ما تحب و كن كريما مع نفسك و تمنى لها ما تريد! لا تتوقع أبدا أن تجد كنزا تحت المخدة! ولكن كن على يقين بأن ذبذباتك ستجذب لك شبيهاتها و تبدأ الفرص في التجلي أمامك و يبقى عليك إقتناصها

إبحث عن عادات جديدة! إهتم بطعامك و نومك و جسدك! مارس رياضة! اخرج للهواء! عانق الطبيعة! مارس هواياتك! طور نفسك كل يوم! إجعل لحياتك معنى! تعلم أن الحياة رحلة وقودها الحب

تصيد أخبار الناجحين و ترفع عما لا يعنيك! أحط نفسك بالسعداء و بأحباء الحياة! أحب رحلتك تحبك الحياة و تفتح لك أبواب السعادة و النجاح

سامح نفسك و سامح الآخرين و مارس الامتنان لنفسك لله للناس و للكون! تواصل مع الكل فأنت جزء منه

نحب ولا نعرف كيف نحب متوفر مع خدمة التوصيل على موقع جليسكوم

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Share